منظمة ثابت لحق العودة
 
الصفحة الرئيسية من نحن إتصل بنا
حراك ثابت
أخبار ثابت
بيانات ثابت
حراك إعلامي
إصدارات ثابت
محطات على طريق العودة
تقارير ثابت الإلكترونية
أرشيف ثابت
صدى اللاجئين
حملة انتماء
حملة العودة حقي وقراري
مبادرة مشروعي
مقالات العودة
تقارير وأبحاث
انضم لقائمة المراسلات
 
 
صفحتنا على الفايسبوك
عضوية منظمة ثابت في إتحاد المنظمات الأهلية في العالم الإسلامي
 

ثابت: أوضاع لاجئي لبنان كارثية ونستغرب عدم تحرك الأونروا



بيروت-مركز العودة

وصفت منظمة ثابت لحق العودة، أوضاع اللاجئين الفلسطينيين في لبنان، الاقتصادية والاجتماعية، بـ"الكارثية"، جراء تواصل الأزمة السياسية اللبنانية التي تقترب من دخول شهرها الثالث "دون جود أفق للحل".

وأشارت منظمة ثابت في بيان صحفي، لمناسبة ذكرى مرور 70 عامًا على تأسيس وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "الأونروا"، إلى زيادة الأزمات الاقتصادية للاجئين بعد مضي حوالى 52 يومًا على الأزمة اللبنانية، مثل ارتفاع معدلات الفقر ونسبة البطالة وغياب فرص العمل وارتفاع الأسعار على المواد الغذائية والحاجات الأساسية وتدهور العملة المحلية.

وأمام هذا الواقع، أبدت منظمة ثابت، التي تتخذ من لبنان مقرًا لها، استغرابها لعدم وجود أي تحرك عاجل من قبل وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "الأونروا"، داعية إياها إلى إعلان حالة الطوارئ لديها واعتبار الوضع الاقتصادي والاجتماعي للاجئين في لبنان "كارثي".

كما شددت على ضرورة توجيه نداء عاجل للدول والجهات المانحة لتقديم المساعدات اللازمة للتخفيف من أعباء الأزمة الإنسانية للاجئين الفلسطينيين.

ودعت الدول الأعضاء في الجمعية العامة للأمم المتحدة التصويت مجدداً لتجديد ولاية عمل وكالة الأونروا لمدة ثلاثة سنوات مع تقديم التمويل الدائم لميزانية الأونروا، وعدم السماح للإدارة الأمريكية وبالتعاون مع إسرائيل في إلغاء عمل الوكالة لتمرير مشاريع التوطين والتهجير والوطن البديل.

وفي الوقت ذاته، أكدت منظمة "ثابت" على تمسك اللاجئين الفلسطينيين بوكالة "الأونروا" باعتبارها الشاهد الدولي على جريمة النكبة، والمسؤول المباشر عن تقديم الخدمات الإنسانية للاجئين الفلسطينيين في مناطق عملياتها الخمس.

وهناك حوالي 470 ألف لاجئ فلسطيني مسجل في لبنان وفقًا لوكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "الأونروا".

وتفيد الوكالة الأممية أن 62 % من اللاجئين الفلسطينيين يعيشون داخل 12 مخيمًا منتشرة في الأراضي اللبنانية، ويعاني ثلثا هؤلاء، أي ما حجمه 160 ألف لاجئ فلسطيني من الفقر، فيما يعاني 7.9 % منهم من الفقر المدقع.


 
جديد الموقع: