منظمة ثابت لحق العودة
 
الصفحة الرئيسية من نحن إتصل بنا
حراك ثابت
أخبار ثابت
مبادرة مشروعي
بيانات ثابت
مقالات ثابت
حراك إعلامي
إصدارات ثابت
ألبوم الصور
أرشيف ثابت
صدى اللاجئين
وكالة الأونروا
وزارة الداخلية والأمن العام
حملة انتماء
دائرة شؤون اللاجئين
محطات على طريق العودة
دليل معاملات اللاجئين في لبنان
أخبار اللاجئين
مقالات العودة
تقارير وأبحاث
خرائط فلسطينية
انضم لقائمة المراسلات
 
 
صفحتنا على الفايسبوك
عضوية منظمة ثابت في إتحاد المنظمات الأهلية في العالم الإسلامي
 

في ذكرى مئوية تصريح بلفور المشؤوم.. 
«ثابت» تدعو الحكومة البريطانية للاعتذار للشعب الفلسطيني عن جريمة القرن


الجمعة، 3 تشرين الثاني، 2017

أصدرت منظمة "ثابت" لحق العودة يوم أمس بياناً في الذكرى الـ100 لوعد بلفور المشؤوم دعت فيه الحكومة البريطانية للاعتذار للشعب الفلسطيني عن جريمة القرن، وكان البيان على الشكل الآتي:

يوافق اليوم، 2 تشرين الثاني (نوفمبر) 2017، ذكرى مرور مائة عام على إعلان "تصريح بلفور" المعرّف باسم "وعد بلفور المشؤوم"،وهو الرسالة التي وجّهها وزير الخارجية البريطاني "آرثر بلفور" إلى زعيم الطائفة اليهودية في بريطانيا "اللورد روتشيلد"، والذي تعد فيه الحكومة البريطانية اليهود الصهاينة "بإقامة وطن قومي للشعب اليهودي في فلسطين".

وتعتبر منظمة "ثابت" لحق العودة بأنبريطانيا من خلال "تصريح بلفور" شكّلت بداية التمكين للمشروع الصهيوني في فلسطين، بالإضافة إلى الإجراءات والسياسات والممارسات الإجرامية التي انتهجتها بريطانيا خلال فترة استعمارها، والتي كانت السبب المباشر في احتلال الصهاينة لأرض فلسطين. وأبرز تلك الممارسات الظالمة المتمثلة في سلب وانتزاع الأراضي من أصحابها الأصليين وتسليح العصابات الصهيونية وضرب المصالح العربية في فلسطين وتشجيع الهجرة اليهودية إلى فلسطين وبناء المستعمرات والمؤسسات والمشاريع الاقتصادية والاجتماعية فيها، بالإضافة إلى ارتكاب المجازر واعتقال العشرات من الفلسطينيين مما أدى إلى نزوج العديد من العائلات عن مدنها وقراها ثم وصولاً إلى الطرد الجماعي لحوالى 950 ألف فلسطيني خارج وطنهم عام 1948.

ورغم مرور مائة عام على جريمة القرن، المتمثلة ب "تصريح بلفور" وما لحق من مأساة مستمرة بحق الشعب الفلسطيني، إلاً أن العدو الصهيوني لا يزال مستمراً في الاعتداء على الشعب الفلسطيني واغتصاب المزيد من أرضه وممتلكاته وتدنيس مقدساته وارتكاب المجازر واعتقال الأسرى، في ظل دعم وتواطئ دولي وتخاذل عربي للأسف.

وتستنكر منظمة "ثابت" التصريح الذي أدلت به رئيسة وزراء بريطانية قبل أيام حسب قولها "أنها تفتخر بأن بريطانيا ساهمت في إنشاء دولة الاحتلال الإسرائيلي! بل إنها ستحتفل مع الصهاينة بهذا الإنجاز الكبير في ذكرى مئوية تصريح بلفور"!!

وإزاء غطرسة الحكومة البريطانية الحاقدة على الشعب الفلسطيني والتي تُنكر حقوقه في أرضه وممتلكاته الأصلية، تدعو "ثابت" أحرار بريطانيا والشعوب الغربية إلى الوقوف إلى جانب الحق الفلسطيني واستنكار تصريح رئيسة وزراء بريطانيا، ومطالبة الحكومة البريطانية بالاعتذار للشعب الفلسطيني عن جريمة بلفور ونكبة فلسطين، وأن تتحمل المسؤولية القانونية والإنسانية والأخلاقية في إعادة الحقوق إلى أصحابها الأصليين وفي مقدمتها حق العودة للاجئين، والتعويض عليهم جرّاء الضرر الذي وقع عليهم وحرمانهم من ممتلكاتهم طيلة أكثر من سبعة عقود.


 
جديد الموقع:
 
روابط "ثابت":



الحملة الدولية للحفاظ على الهوية الفلسطينية - انتماء