منظمة ثابت لحق العودة
 
الصفحة الرئيسية من نحن إتصل بنا
حراك ثابت
أخبار ثابت
مبادرة مشروعي
بيانات ثابت
مقالات ثابت
حراك إعلامي
إصدارات ثابت
ألبوم الصور
أرشيف ثابت
صدى اللاجئين
وكالة الأونروا
وزارة الداخلية والأمن العام
حملة انتماء
دائرة شؤون اللاجئين
محطات على طريق العودة
دليل معاملات اللاجئين في لبنان
أخبار اللاجئين
مقالات العودة
تقارير وأبحاث
خرائط فلسطينية
انضم لقائمة المراسلات
 
 
صفحتنا على الفايسبوك
عضوية منظمة ثابت في إتحاد المنظمات الأهلية في العالم الإسلامي
 

نشطاء «انتماء» في لبنان يشاركون في التغريد على هاشتاج #Balfour100 في الذروة الرقمية


الجمعة، 3 تشرين الثاني، 2017

في الذكرى المئوية لتصريح بلفور المشؤوم شاركت الحملة الدولية للحفاظ على الهوية الفلسطينية انتماء في حملة التغريد العالمية على الهاشتاغ الموحد #Balfour100، وذلك من خلال تنظيم غرفة تغريد مركزية في لبنان من مدينة صيدا يوم مساء الأربعاء 1 تشرين الثاني/نوفمبر 2017.

وقد شارك في غرفة التغريد من لبنان نحو 60 ناشطا فلسطينيا ولبنانيا من نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي، بالإضافة إلى مشاركة مجموعات أخرى في أكثر من مخيم وتجمع فلسطيني في لبنان.

بدوره رحب مدير منظمة "ثابت" لحق العودة سامي حمود بالنشطاء مقدرا مشاركتهم وجهودهم، كما توجه المنسق العام لحملة "انتماء" ياسر قدورة بالتعريف بالحملة الشعبية "بلفور: مئوية مشروع استعماري" والدور الذي تلعبه حملة "انتماء" في إبراز الحق الفلسطيني والحفاظ على الهوية والتراث، بالإضافة إلى الدور الإعلامي والإلكتروني الذي تطلقه الحملة في فعالياتها خلال شهر أيار من كل عام.

ثم أوضح مدير دار العودة للدراسات والنشر ياسر علي ميزات استخدام موقع التويتر وآلية التغريد خطوة بخطوة حتى تحقق حملة التغريد الهدف المنشود منها. وعند الساعة 8 مساء بتوقيت القدس المحتلة انطلق النشطاء في التغريد على الهاشتاغ الموحد #balfour100.

وقد دخل الهاشتاج في الترند العالمي (السابع) لفترة وجيزة موصلا صرخة #فلسطين في العالم الرقمي، كما تصدر في كل من فلسطين والأردن ولبنان وقطر.

وطالبت التغريدات التي تأتي في سياق حملة التنديد بوعد بلفور التي انطلقت في منتصف سبتمبر/أيلول الماضي من 25 دولة الحكومة البريطانية بالاعتذار للفلسطينيين عن وعد بلفور، الذي تحل ذكراه الـ100 اليوم الخميس، واستخدم المغردون في حملتهم، خمس لغات هي الإنجليزية، والتركية، والعربية، والفرنسية، والإسبانية.

ويطالب الفلسطينيون رسميًا وشعبيًا، بريطانيا بالاعتذار عن هذا الوعد، الذي مهّد لإقامة دولة "إسرائيل" على أرض فلسطين، كما يطالبون لندن بالاعتراف بالدولة الفلسطينية.

يذكر أنه خلال اليومين الماضيين، تم تسجيل أكثر من 20 ألف تغريدة على تويتر على الهاشتاج الموحد #Balfour100.


 
جديد الموقع:
 
روابط "ثابت":



الحملة الدولية للحفاظ على الهوية الفلسطينية - انتماء